اهلا بكم في مركزنا لصحة العيون


  Whatsapp : 00905326508877

انسداد القناة الدمعية

انسداد القناة الدمعية

 

انسداد القناة الدمعية هو حدوث انسداد في مجرى القنوات الدمعية التي بواسطتها تتمكن الدموع من مغادرة العين عن طريق الأنف دون شعور من الإنسان.

هناك قنوات دمعية لكل عين تبدأ بثقبين كل منهما يتواجد في الجهة الداخلية من الجفنين العلوي والسفلي ، ومن هذين الثقبين تمتد قناتان منفصلتان تتحدان بقناة مشتركة باتجاه الأنف ومن ثم تصب هذه القناة المشتركة في الكيس الدمعي ثم القناة الدمعية التي تصب في تجويف الأنف.

 

 

-أي انسداد على طول  هذه القنوات الدمعية يجعل من الصعب خروج الدموع عبر الأنف ، فتبدأ بالخروج من العين مباشرة  مسببة أذى وحرجاً للمريض كأنه في حالة بكاء.

-قد يكون هذا الانسداد موجوداً منذ الولادة بسبب وجود غشاء بسيط داخل القناة الدمعية مما يسبب التدميع المستمر للطفل وتكون الرمد في العين المصابة ، وقد يكون في أعمار لاحقة بسبب حدوث التهاب داخل القنوات الدمعية يؤدي إلى تليف ومن ثم انسداد هذه القنوات .

-المريض المصاب بانسداد القنوات الدمعية يشكو باستمرار من التدميع الذي يسبب له الحرج دوماً ، وقد يكون هذا التدميع مصحوباً بتكون الرمد في العين وانتفاخ القسم الداخلي من الجفون المحاذي للأنف أحياناً ، وهذا التدميع عادة ما يكون أكثر في الجو البارد وعند التعرض للهواء.

-بالطبع ليس كل تدميع للعين هو بسبب انسداد القنوات الدمعية ، فمثلاً التهاب الملتحمة والمشيمية قد يؤدي إلى التدميع ، وأيضاً الحساسية ووجود جسم غريب في العين ، وكذلك وجود جرح في القرنية أو في مكان آخر في العين قد يؤدي إلى تدميع العين أيضاً ، لذلك يجب التأكد من أن سبب التدميع هو انسداد القناة الدمعية ويتم ذلك عادة بعمل تصوير للقناة الدمعية للتأكد من وجود الانسداد ومكانه ، أو عن طريق محاولة حقن سائل داخل القناة الدمعية ومتابعة خروجه من الأنف أو نزوله للبلعوم ، فإن وصل إلى الأنف أو البلعوم فهذا يعني أن القناة ليس بها انسداد ، وإن لم يصل فهناك انسداد يجب علاجه.

-بالنسبة لعلاج انسداد القناة الدمعية ، فإن كانت الحالة خلقية منذ الولادة وتم التشخيص مبكراً في الشهور الأولى من العمر ، فإنه يكفي عمل بعض المساج والضغط بشكل محدد على مكان وجود الكيس الدمعي عدة مرات في اليوم ، وفي الأغلب هذا يؤدي إلى فتحها دون الحاجة إلى إجراءات أخرى. أما إن لم يتم فتحها حتى السنة الأولى من العمر فعندها يتم فتحها في عملية بسيطة تحت البنج العام يتم فيها تسليك القناة الدمعية. أما بالنسبة لانسداد القناة الدمعية في الكبر فهذا لا يتم فتحه إلا بعملية  تحت البنج العام يتم فيها تشكيل قناة دمعية جديدة تصل بين الكيس الدمعي وتجويف الأنف ، يتم من خلالها تهيئة المجرى للدموع كي تغادر العين إلى الانف دون صعوبة ومن ثم يتخلص المريض من التدميع المستمر لعينه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *