اهلا بكم في مركزنا لصحة العيون


  Whatsapp : 00905326508877

زراعة القرنية

زراعة القرنية

 

زراعة القرنية هي عملية جراحية يتم فيها استئصال القرنية المريضة ( التالفة ) واستبدالها بقرنية سليمة طبيعية.

-القرنية هي الغشاء الشفاف الأمامي للعين ، فهي تقع أمام القزحية ( الملونة ) وبؤبؤ العين ، وهي غشاء شكله كالقبة ، منتظم الشكل ، خال من الأوعية الدموية ، تعمل القرنية على تركيز الأشعة الضوئية وإسقاطها – مع العدسة – على الشبكية حيث تتم الرؤية بوضوح .

-قد تصاب القرنية ببعض الأمراض التي تتسبب إما بتخريب شكلها فتؤدي إلى عدم انتظام تحدبها ، كما هو الحال في مرض القرنية المخروطية ، أو بأمراض تؤثر على شفافيتها بشكل يعيق مرور الأشعة الضوئية بشكل واضح وسلس. وفي كلتا الحالتين فإن الصورة المتكونة في عين المريض تكون ضبابية جداً ومشوشة وغير واضحة . وفي هذه الحالة يجب تبديل القرنية بقرنية سليمة في شكلها وتحدبها وشفافيتها للحصول على الرؤية المطلوبة.

-عملية زراعة القرنية هي عملية جراحية يتم في بدايتها استئصال القرنية المريضة من عين المريض ثم تثبيت القرنية الجديدة السليمة محلها بواسطة خيوط خاصة يتم إزالتها بعد 3-6 أشهر من العملية . تستغرق العملية عادة من ساعة إلى ساعتين.

 

 

هناك نوعان أساسيان من زراعة القرنية :

1- الأول هو استبدال القرنية بسمكها الكامل بكافة طبقاتها وتثبيت القرنية الجديدة بخيوط خاصة ،

2- والنوع الثاني هو استبدال الغشاء الداخلي أو الخارجي للقرنية فقط مع المحافظة على بقية طبقات القرنية والأغشية الخارجية كما هي . بعد فحص المريض يقوم الطبيب باختيار نوع زراعة القرنية المناسب للمريض تبعاً لحالته .

-بعد العملية قد تكون الرؤية فيها بعض الغشاوة ، وذلك بسبب الطبيعة المرنة للقرنية ، ويستمر ذلك لعدة شهور لحين حصول المريض على الرؤية المطلوبة.

-بعض الأحيان يقوم الجسم برفض القرنية الجديدة المزروعة بالرغم من استخدام بعض الأدوية التي تمنع ذلك ، إلا أن هذا الاحتمال قائم دائماً ويجب أخذه بعين الاعتبار ، لذلك يجب عدم التسرع باتخاذ قرار زراعة القرنية إلا إذا تدنت رؤية المريض جداً لدرجة تعيق حياته اليومية ، فعندها تصبح زراعة القرنية لا مفر منها لإكساب المريض رؤية تعينه على الحياة بشكل جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *